فيصل البعطوط يكتب عن ''دعاء التونسيين الجديد''..

  • وطنية
  • تاريخ النشر : الأحد 23 أفريل 2017
  • (12:43)
  • 890
  • شارك على فايسبوك
  • شارك على تويتر
  • -
  • +
تونس-الاخبارية-وطنية-اراء-رصد
تشر الاعلامي التونسي فيصل البعطوط مقالا على اعمدة صحيفة العرب التونسية جاء كالتالي:
 
دعاء التونسيين الجديد تسريب تسجيل صوتي جديد عاش على وقعه التونسيون أسبوعاً حائراً، مما يترصدهم من خطط خلف جدران الغرف المغلقة.. هذه المرة لا يهم الأمر ابن الرئيس الذي قرر أن يضع المجتمعون معه هواتفهم الجوالة في سلة أمام باب قاعة أي اجتماع، تفادياً لأي صداع، بعد فضيحة تسريب تسجيل صوتي له خلال أحد الاجتماعات مع قيادات شق من حزب «نداء تونس» المتصارع..
هذه المرة تسرب تسجيل صوتي من غرفة أخبار القناة التلفزيونية المثيرة للجدل «نسمة» ومالكها نبيل القروي، وهو يأمر إعلاميي القناة بوضع خطة «جهنمية» للانتقام من رئيس منظمة أهلية تدعى «أنا يقظ».. لأنه كشف تهربه الضريبي! واستمع الناس على مواقع التواصل الاجتماعي لتسجيل القروي وهو يحدد ملامح الخطة الإعلامية للإيقاع بقيادة المنظمة الأهلية عن طريق إحراج رئيسها بعلاقة مع فتاة، والجري لأخذ رأي والدها في الموضوع! مع الاستعانة بـ»بعض الخونة من الإعلاميين الذين نملك ملفات بشأنهم» كما قال بالحرف ! انقضت الأحزاب والمنظمات على الفرصة لتظهر علو خلقها مقارنة بالسقوط الأخلاقي العام في البلاد..
إلا أن الإسهال الأخلاقي لم يتوقف عند ذاك الحد.. ففي نفس يوم «الفضيحة الإعلامية المدوية» طلع على التلفزيون زعيم «تيار المحبة» الهاشمي الحامدي وهو يشتم الجمهور الحاضر في استوديو البث، لأنه كان يضحك كلما تكلم.. ثم شتم المذيع وبقية الضيوف وغادر الاستوديو للمرة الثالثة خلال نفس الحصة، مقسماً بأغلظ الأيمان على عدم العودة إلى القناة التي تكرس «إعلام العار»..
لكنه كان يعود في كل مرة! أما سبب الغضب الشديد للسيد الحامدي فقد كان ما نقله شاعر حاضر معه في البرنامج، عن هارون الرشيد عندما سأل أبا نواس أن يحدثه عن أصل مقولة «رب عذر أقبح من ذنب».. فقرص أبونواس الرشيد من فخذه، وحين سأله «ويحك.. ماذا تفعل؟».. أجابه «لقد خلته فخذ زبيدة يا مولاي»! ثم اتضح أن زوجة السيد الهاشمي الحامدي اسمها زبيدة!.. ومن يومها قامت الدنيا ولم تقعد.. وسقط الدينار التونسي في القاع، فيما الحديث لا يزال جارياً بكل جدية من النخبة عن سبل إخراج تونس من عنق الزجاجة.. والناس تهزج «اللهم اضرب الظالمين بالظالمين وأخرجنا من بينهم سالمين» !
أخبار ذات صلة

اشترك في صفحة فايسبوك الاخبارية